IDA e.V. auf Facebook

مركز المعلومات والتوثيق لمكافحة العنصرية (IDA)

الديمقراطية في جمهورية ألمانيا الاتحادية. ويعمل المركز بوصفه مركزًا خدميًّا يقدم المعلومات والمستندات والتوصيات والتأهيل في مجالات (نقد) العنصرية، والتطرف اليميني، ومعاداة السامية، ونقد الانفتاح العنصري أو الثقافي، ودعم التنوع، وانتقادات التمييز والمهاجرين. وحاليًّا، يبلغ أعضاء مركز IDA إجمالًا 30 جمعية، بما في ذلك المنظمات الأعضاء في حلقة الشباب الاتحادي الألماني، وحلقة الشباب السياسية، والشباب الرياضي الألماني ونادي كن صديقي الحميم! (هذه هي الجمعيات الأعضاء لدينا (https://www.idaev.de/verein-geschaeftsstelle/vereinsstruktur)).

يتم دعم مركز IDA من قِبَل الوزارة الاتحادية للأسرة، وكبار السن، والنساء، والشباب، ويُمكن دعمه عن طريق الأعضاء المؤازرين أو التبرعات. مركز IDA هو مؤسسة ذات نفع عامّ، ويتكون مجلس إدارته من ممثِّلين عن الجمعيات الأعضاء. ومنذ عام 1994 انضم إلى مركز IDA فرع جديد وهو المشروع الإقليمي للمركز في شمال الراين ويستفاليا "IDA-NRW" (مركز المعلومات والتوثيق لمكافحة العنصرية في شمال الراين ويستفاليا(www.ida-nrw.de))، والذي يُعتبر محركًا ومؤازرًا للجمعيات الشبابية والأعضاء الشباب في شمال الراين - ويستفاليا.

ويندرج ضمن مهام مركز IDA تقديم المعلومات حول ملاحظات وتطورات العنصرية. ويقوم مركز IDA بجمع المعلومات من مواضيع (نقد) العنصرية، والتطرف اليميني، والجماعات المهاجرة، والانفتاح والتنوع العنصري - أو الثقافي، ويمررها إلى الأشخاص والمنظمات المهتمة. وهي بشكل رئيسي جمعيات الشباب والنوادي والمبادرات والمدارس والأعضاء المشتركين في أعمال الشباب.

العنصرية والتطرف اليميني ظاهرتان اجتماعيتان يجب على جميع دول أوروبا التعامل معهما. ولا توجد أي مناطق في المجتمع خالية من النزعات العنصرية والتطرف اليميني. فعلى الرغم من أنها لا تظهر بشكلٍ جَلِيّ في مختلف المظاهر علانية - إلا أنها متواجدة على الأقل بشكل كامن. ولمناهضة الأحكام المسبقة والعنصرية والتطرف اليميني، هناك حاجة إلى وجود معلومات حول الطبقات المتعددة أولاً. وفي هذا الصدد لا يقل أصل وأسباب هذه المشاكل أهميةً عن آثارها ومظاهرها. وأخيرًا، يجب مواجهة المشاكل متعددة الأوجه باتخاذ العديد من التدابير المضادة. وتمتد الأعمال من مجموعة الحجج الواضحة لتشمل العروض العملية والممارسات وصولًا إلى تقديم معلومات حول الممارسات الممكنة.

مركز IDA يوفر المعلومات والتوثيق

  • مركز IDA يقدم معلومات عن القضايا الرئيسية في (نقد) العنصرية والتطرف اليميني ومعاداة السامية والانفتاح العنصري أو الثقافي ويدعم التنوع ونبذ التمييز والمهاجرين؛
  • كما يقوم في جريدته ومجالاته وأرشيفاته بجمع معلومات عن المواضيع المذكورة، وكذلك في المكتبة السمعية البصرية المتنوعة؛
  • ويعرض على موقعه www.IDAeV.de ما يجب أن تعرفه عن عمل مركز IDA، وكذلك عن المواضيع المُختارة؛
  • يوفر المعلومات في المنشور الإلكتروني الذي يُنشَر بانتظام عبر البريد الإلكتروني للمعلومات التابع لمركز IDA حول الأخبار من مركز IDA والجمعيات الأعضاء فيه، وحول الأنشطة والمستجدات، والفعاليات، فضلًا عن المنشورات الجديدة في المجالات المعنية مع إيلاء اهتمام خاص للجوانب الخاصة بالشباب
  • يوفر قواعد البيانات التالية عبر الإنترنت لإجراء الأبحاث

مركز IDA يقدم المشورة

  • مركز IDA يوفر الخطباء أو المدربين أو مقدمي البرامج للفعاليات، كما أن موظفي مركز IDA يكرسون جهدهم لإقامة الفعاليات؛
  • يقدم المشورة عند البحث عن عناوين الاتصال الخاصة بالمنظمات والجمعيات والمنظمات الذاتية والمبادرات والسلطات ومسؤولي الاندماج والمؤسسات العلمية، وما إلى ذلك؛
  • يقدم الاستشارات في مشروعات العمل وتنظيم الفعاليات؛
  • يقدم المشورة والمرافقة لجمعيات الشباب وحلقات الشباب في عملية الانفتاح العنصري والمتنوع والثقافي؛
  • يقدم المشورة للأعضاء والمنظمات التي تعمل في مجالات عمل مركز IDA.

مركز IDA يؤهل

  • يعقد مركز IDA فعاليات منتظمة (ندوات متخصصة، ومؤتمرات، وورش عمل، وتدريبات) للموظفين الأساسيين والمتطوعين وأعضاء فرق عمل الشباب والتعليم؛
  • تنظيم ندوات تأهيلية للأعضاء النشطين في منظمات الشباب ممن لديهم "خلفية الهجرة" ودعمهم في إنشاء هياكل ترابط فعالة؛
  • يقدم المرافقة لجمعيات الشباب وحلقات الشباب في عملية الانفتاح العنصري والمتنوع والثقافي؛
  • يشكل واجهة بينية بين العلوم والعمل التعليمي الشبابي والعملي.

مركز IDA ينشر

  • مركز IDA يمنح المجموعة المستهدفة من القراء (https://www.idaev.de/publikationen/reader) معلومات حول الموضوعات والمناقشات الحالية، مع توفير التحليلات ومواد العمل للشباب والأعمال التعليمية؛
  • ينشر منشورًا  (https://www.idaev.de/publikationen/flyer)، يناقش فيه المفاهيم والمواضيع الرئيسية في صيغة موجزة ودقيقة.
  • يوفر على الموقع النشرة الإخبارية للرسالة الإعلامية (https://www.idaev.de/publikationen/infomai/) ومختلف النصوص  حول موضوع (نقد) العنصرية والتطرف اليميني، ومعاداة السامية، والانفتاح المناهض للعنصرية أو الثقافي، والتنوع، ومناهضة التفرقة، وكذلك الهجرة  ومجتمع المهاجرين ويطرحها للتحميل (https://www.idaev.de/publikationen/texte);
  • يؤرشف في المكتبة السمعية البصرية المتنوعة (https://www.vielfalt-mediathek.de) المواد التعليمية الخاصة بالبرامج الاتحادية المناهضة للتطرف اليميني، والعنصرية، ومعاداة السامية، ويدعم التنوع، والتسامح، والديمقراطية، ويطرحها مجانًا للاستعارة.

مركز IDA يتعاون ويتشابك

مركز IDA يدعم ويبادر وينفذ المشاريع

  • يدعم مركز IDA ويبادر إلى إقامة المشاريع المناهِضة للعنصرية والأعمال الثقافية.
  • كما نفذ وينفذ مركز IDA العديد من المشروعات مثلًا عن طريق
    • مشروعات مكافحة العنصرية - والانفتاح الموجه للتنوع والانفتاح الثقافيّ
    • مشاريع تقييم برامج التدريب
    • مشاريع تتناول مواضيع تربوية مثل العنصرية أو معاداة السامية
    • المكتبة السمعية البصرية المتنوعة  (https://www.vielfalt-mediathek.de/) لتحضير المواد التعليمية في إطار البرامج الاتحادية المناهضة للتطرف اليميني والعنصرية، والتي تدعم التنوع والتسامح والديمقراطية، والتي تدعم كذلك الانفتاح

يحتوي هذا الموقع أيضًا على معلومات تفصيلية عن المجالات التالية باللغة الألمانية:

  • في مجال تخصصنا "الهروب واللجوء" ستجد مجموعة من المعلومات حول مواقع الإنترنت والكتيبات التي تم إعدادها حسب الحاجة. المعلومات الخاصة بالمواضيع، والأعمال المناهضة للعنصرية لجمعيات الشباب (https://www.idaev.de/themen/flucht-asyl/jugendverbaende)، الأعضاء (https://www.idaev.de/themen/flucht-asyl/multiplikator-innen) والمتطوعين (https://www.idaev.de/themen/flucht-asyl/ehrenamtliche) يدعمون كذلك المنظمات المستقلة للاجئين(https://www.idaev.de/themen/flucht-asyl/gefluechtete) ويجعلونها واضحة، كما يقدمون الدعم في أعمال التوجيه. يتم استكمال المجموعات بشكل مستمر ولم يُعلن عن اكتمالها.
  • لغة الكراهية: سواء على فيسبوك أو تويتر أو في أعمدة الصحف اليومية - يكتب المستخدمون اليوميون منشورات مهينة ومسيئة بشكل كبير. وكثيرًا ما يحمل ذلك الكراهية ضد (حتى بشكلٍ ضمني) المهاجرين واللاجئين أو الأشخاص الذين يُنظَر إليهم ويُعرَفون على أنهم "مختلفون" من حيث السمات الشخصية.
  • لغة الكراهية مُهينة ومؤلمة؛ لذلك يُقاومها الكثيرون: حيث يناقشونها، ويمحونها، ويبلغون عنها أو يأخذونها على محمل الفكاهة. وفي بعض الأحيان لا يتناقش الموظفون مع الأشخاص، بل يُجرُون محادثات اجتماعية. هذه عبارة عن تجهيزات آلية تُعجب، وتعيد التغريد، والتعليق على "أخبار مزيفة" في العالم. لا تكاد هذه الآلات تختلف عن الأشخاص الذين يكتبون تعليقات بغيضة عبر لوحات مفاتيحهم لساعات طويلة في اليوم.

ولمجابهة خطاب الكراهية، نقدم معلومات على موقعنا حول المبادرات الفعّالة التي تناهض خطاب الكراهية (https://www.idaev.de/themen/hate-speech/initiativen)، والتي يُمكن منها معرفة "الأخبار المزيفة" (https://www.idaev.de/themen/hate-speech/fake-news)، ومعرفة القوانين المتواجدة للمساعدة في الحد من خطاب الكراهية (https://www.idaev.de/themen/hate-speech/gesetzliches)، كما نقدم معلومات حول عروض الإنترنت التي تكرِّس جهدها لتعزيز وجهة النظر الانتقادية لمنشورات الإنترنت (https://www.idaev.de/themen/hate-speech/medien-und-quellenkritik).

أقسامنا ومشاريعنا المتخصصة:

  • المكتبة السمعية البصرية المتنوعة (www.vielfalt-mediathek.de)
    • بوابة معلومات المكتبة السمعية البصرية المتنوعة التابعة لمركز IDA تتوجه إلى فئة محدَّدة من جمهور وأعضاء الأعمال التعليمية المدرسية وغير المدرسية، وكذلك للمواطنين والمواطنات المشاركين. وعبر المكتبة السمعية البصرية المتنوعة، يُمكنهم تحميل المواد التي تم إنشاؤها كجزء من البرامج الاتحادية مجانًا. وتتضمن المواد جملة أشياء، من بينها الموضوعات التالية:
      • الوقاية والتدخل في حالات التطرف اليميني
      • العنصرية
      • معاداة السامية
      • العنصرية ضد المسلمين
      • الأصولية الدينية
      • التعليم الثقافي
      • تعلم الديمقراطية والتنوع
    • وبالإضافة إلى ذلك، توفِّر البوابة معلومات عن المشاريع والإجراءات والوثائق الخاصة بالبرنامج الاتحادي "العيش بديمقراطية!" والبرامج المعنية السابقة للوزارة الاتحادية لشؤون الأسرة وكبار السن والمرأة والشباب منذ عام 2002، كما توجد تسجيلات صوتية ومرئية وخبرات مما يوفِّر خلفية معرفية حول الموضوعات الرئيسية.
    • يُمكن الوصول إلى بوابة المعلومات عبر الموقع www.vielfalt-mediathek.de. يمكن الاشتراك في خدمة الأخبار والمعلومات الخاصة بالمشاركين الجدد على صفحة الفيسبوك www.facebook.com/Vielfalt.Mediathek.
  • IDA-NRW (www.ida-nrw.de)
    • العنصرية والتطرف اليميني هما القوى التفجيرية للمجتمع منذ سنوات: مسيرات المتطرفين اليمينيين، والشعارات العنصرية تلطِّخ جدران المنازل ويجري الدفاع عنها في ليالي السمر، حيث تم تدنيس المقابر اليهودية والهجمات على المعابد على نطاق لا مثيل له. وكما كان الحال من قبل، يجب أن يخاف المهاجرون على حياتهم، حتى لو لم يُنظَر إلى ذلك من قِبَل الرأي العام الألماني بالقدر الكافي.
    • كيف يُمكن التعامل مع التفكير والأنشطة اليمينية العنصرية المتطرفة، وخاصة من قِبَل الشباب؟ كيف يمكن أن تبدو أعمال الوقاية؟ ما هي التحديات التعليمية المرتبطة بالمهاجرين؟
    • هذه الأسئلة هي محور اهتمام مركز المعلومات والتوثيق لمناهضة العنصرية في شمال الراين - ويستفاليا - يُعرَف اختصارًا بـ "IDA-NRW - منذ عام 1994. IDA-NRW يوجه عرضه إلى المتخصصين في الأعمال (الاجتماعية) المتخصصة المدرسية وغير المدرسية في شمال الراين ويستفاليا، كما أن مركز المعلومات والتوثيق متاح للأطراف المعنية الأخرى.
    • IDA-NRW بتمويل من وزارة الأطفال والأسرة واللاجئين والاندماج في ولاية شمال الراين - وستفاليا، وهو تابع لمركز المعلومات والتوثيق لمناهضة العنصرية.
  • مشورة الضحايا في راينلاند (OBR) (www.opferberatung-rheinland.de)
    • هيئة مشورة الضحايا في راينلاند (OBR) بدأت عملها الاستشاري في يوليو 2012. بالنسبة إلى ضحايا العنف اليميني المتطرف والعنصرية، هناك عرض وطني في شمال الراين-وستفاليا مع نقطتَي اتصال: ويركز الدعم في دورتموند على منطقة فيستفالن-ليب (المقاطعات الإدارية أرنسبيرج، وديتمولد، ومونستر). هيئة مشورة الضحايا في راينلاند (OBR) في المناطق الإدارية في دوسلدورف وكولونيا.
    • هيئة مشورة الضحايا في راينلاند (OBR) هي عبارة عن عرض من عروض مركز المعلومات والتوثيق الخاص بمكافحة العنصرية (IDA) في شمال الراين ويستفاليا (IDA-NRW). منذ عام 1994، كان المكتب المتخصص العامل على نطاق الولاية والذي يتناول مواضيع التطرف اليميني والنقد العنصري وتعليم المهاجرين يتعامل مع العنف المتطرف اليميني في شمال الراين ويستفاليا والمَشَاهد والأيديولوجيات المتطرفة اليمينية. والنقطة الأساسية في إطار العمل التعليمي ضد التطرف اليميني والعنصرية هي تأهيل الأعضاء المشاركين في العمل الاجتماعي من الشباب والمعلمين. وهناك أيضًا مشاريع فردية مثل شبكة تقديم المشورة للآباء ومقدمي الرعاية من الشباب المتعرِّضين للتطرف اليميني.
    • والكيان القانوني للهيئة هو مركز المعلومات والتوثيق الخاص بمكافحة العنصرية (IDA)، جمعية مُسجَّلة. تأسست الجمعية الوطنية في عام 1990 بمبادرة من جمعيات الشباب الديمقراطية في جمهورية ألمانيا الاتحادية لوضع حد للعنصرية. وحاليًّا، يبلغ أعضاء مركز IDA إجمالًا 30 جمعية، بما في ذلك المنظمات الأعضاء في حلقة الشباب الاتحادي الألماني، وحلقة الشباب السياسية، والشباب الرياضي الألماني، ونادي كن صديقي الحميم! مركز IDA هو مؤسسة ذات نفع عامّ، ويتكون مجلس إدارته من ممثِّلين عن الاتحادات الأعضاء.